وكان النجم السنغالي قد تعرض للإساءة العنصرية في المباراة التي خسرها نابولي أمام إنتر ميلانو بهدف نظيف، الأربعاء الماضي.

وهذه المرة الثانية التي يتضامن فيها مشجعو نابوليمن كوليبالي، إذ ارتدت الجماهير أقنعة تحمل صورته في عام 2016 بعد أن تعرض لهتافات عنصرية من جماهير لاتسيو في ملعب “الأولمبيكو”.

 وسيضطر  إنتر ميلانو للعب مباراتيه التاليتين خلف أبواب مغلقة، رغم أن النادي قد يقدم طلب استئناف. وذلك وفقا لصحيفة “ذي صن” البريطانية.